الإثنين , مايو 20 2019
موقع الأقتصاد نت معروض للبيع بسعر مغري جداً!!!
لمن هو مهتم وجدي ... يرجي التواصل معنا
الرئيسية / المعادن / ذهب / أسعار الذهب قد ترتفع الى قرب مستوى 2000 دولار للاونصة … فى هذا الموعد

أسعار الذهب قد ترتفع الى قرب مستوى 2000 دولار للاونصة … فى هذا الموعد

خلال الجلسات القليلة الماضية، هبطت أسعار الذهب من أعلى مستوى لها في 10 أشهر، مما جعل الجميع يتساءل عن عدم فاعلية الكثير من القضايا الاقتصادية والجيوسياسية التي يعاني منها السوق العالمية في دعم جاذبية الذهب كملاذ آمن. وكان المعدن الأصفر قد أغلق عند أعلى مستوياته منذ أشهر خلال جلسة العشرين من فبراير الماضي، بدعم من حالة من حالة عدم اليقين إزاء انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، والحرب التجارية المندلعة بين الولايات المتحدة والصين، والمخاوف بشأن النمو العالمي.

لكن الأسعار تراجعت خلال الجلسات القليلة الماضية، وسجل الذهب خسائر شهرية تبلغ نسبتها 0.7% خلال فبراير الماضي، بعد أن سجل أربعة مكاسب شهرية متتالية في أطول سلسلة ارتفاع منذ 2016.

ويقول “روب هاوورث”، كبير المحللين الاستراتيجيين للاستثمار في وحدة إدارة الأصول التابعة لمصرف “يو إس بنك”، إن أسعار الذهب ارتفعت إلى المستوى الأعلى من نطاق التداول الذي حافظت عليه خلال الخمس سنوات الماضية.

وأضاف “هاوورث”، أنه من المتوقع أن تعاني أسعار الذهب عند الحد الأعلى ما بين 1350 دولارًا و1400 دولار من هذا النطاق، وذلك في حال استقرار الأسهم الأسهم، ودون حدوث مزيد من التيسير في الظروف المالية أو زيادة التضخم.

وبالرغم من ذلك، مازال المعدن النفيس يواجه تحديات في العرض، حيث إن أي زيادة في الطلب من شأنها أن تضغط على المخزونات، ففي الفترة الأخيرة شهد قطاع تعدين الذهب موجة من عمليات الاستحواذ والدمج، كان أخرها الطلب الذي تقدمت به “باريك جولد” لشراء “نيومونت ماينينغ” بـ 18 مليار دولار.

ويرى “ويل رهيند” المدير التنفيذي لشركة “جرانيت شيرز” إن نشاط الاستحواذ والدمج يعكس الصعوبة المتزايدة في العثور على احتياطيات الذهب وتعدينها، وبصورة عامة يكشف عن الصعوبات التي تواجه المعروض في الوقت الحالي.

يشار إلى أن البنوك المركزية كانت في وضعية شراء، وأعلنت رفع صافي مشترياتها من الذهب إلى 651.5 طن متري خلال العام الماضي، وهو أعلى مستوى منذ أكثر من 50 عامًا، وذلك بدعم من حالة عدم اليقين الجيوسياسي والتوتر الاقتصادي.

تبعث خيارات البنوك المركزية لتنويع احتياطياتها إشارات مهمة جدًا للأسواق المالية بشأن الأمان النسبي لبدائل العملات، فكلما زادت حصة المعدن النفيس من الاحتياطيات تتأكد أهمية الذهب، بحسب ما قال “تري رايك” مدير صندوق “سبروت فزيكال جولد”.

وكانت البنوك المركزية قد سجلت مشتريات صافية من الذهب منذ عام 2010، بحسب بيانات مجلس الذهب العالمي، وقد كشف استطلاع رأي تم إجرائه مؤخرًا، عن عزم خمسة مصارف مركزية زيادة مشترياتها خلال الأشهر الـ 12 القادمة.

ويرى “مارك أوبرين”، مدير الأبحاث لدى “جولد كور” للسمسرة في المعادن النفيسة، أن شراء البنوك المركزية للذهب بشكل متزايد يعزز صعود الأسعار بشكل قوي، لأنها مؤسسات ضخمة، لافتًا إلى أنه حتى المشتريات المحدودة يمكنها أن تدعم الطلب المادي بشكل كبير.

وأضاف أن عجز الموازنة الضخم بالولايات المتحدة، يجعل البنوك المركزية ذات الاحتياطيات الدولارية الكبيرة تشعر بالقلق إزاء أداء الدولار الأمريكي، كما أن الديون الضخمة على واشنطن تجعل الدائنين في حالة قلق، متوقعًا ارتفاع الذهب إلى مستوى قياسي عند ألفي دولار خلال العامين القادمين.

شاهد أيضاً

الذهب يرتفع مع تراجع الدولار بعد بيانات أمريكية ضعيفة

ارتفعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء، لتحوم قرب أعلى مستوى فيما يزيد عن أسبوع والذي لامسته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

five × one =