الثلاثاء , مارس 19 2019
الرئيسية / اخبار اقتصاديه / الاقتصاد الأمريكي / أعطال وتحقيقات تهدد مستقبل الفيسبوك

أعطال وتحقيقات تهدد مستقبل الفيسبوك

واجهت شركة فيسبوك لحظات عصيبة في الـ48 ساعة الأخيرة، مع تعطل مؤقت لخدمات منصاتها وتقارير بشأن تحقيقات حول مشاركتها لبيانات المستخدمين مع شركات تكنولوجيا كبيرة. وأثارت هذه الاضطرابات التي واجهت فيسبوك غضب المستخدمين وألقت بظلالها على أداء السهم بنهاية تعاملات اليوم الخميس.

تعطل المنصات

شهد موقع التواصل الاجتماعي أكبر انقطاع لخدماته على الإطلاق، حيث امتدت فترة الانقطاع الجزئي لخدمات فيسبوك والذي أثر على المستخدمين في أنحاء العالم إلى ما يزيد عن 14 ساعة. وأبلغ مستخدمو فيسبوك بالأمس عن مشاكل في تسجيل الدخول لحساباتهم أو نشر مشاركات عبر الموقع كما واجهوا نفس العقبات في تطبيقي “واتسآب” و”إنستجرام”.

ولم يكن أمام فيسبوك إلا اللجوء لمنافستها تويتر من أجل توضيح المشكلة قائلةً في تغريدة لها: “نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون حاليًا مشكلة في الوصول إلى مجموعة تطبيقاتنا نحن نعمل على حل المشكلة في أسرع وقت ممكن”.

كما نفت الشركة المالكة لموقع التواصل الاجتماعي أن يكون هذا العطل جراء هجوم إلكتروني من قبل “دي.دي.أو.إس”، والتي تمثل اختصاراً للهجمة الأمنية “الحرمان من الخدمة الموزعة”.

وفي وقت مبكر الخميس، قامت الصفحة الرسمية لتطبيق إنستجرام على “تويتر” بالتغريد مؤكداً عودة خدماته.

تحقيقات مشاركة البيانات

حقاً المصائب لا تأتي فرادى، فإلى جانب مشكلة تعطل الخدمات، ذكر تقرير لصحيفة”نيويورك تايمز” أن المدعي العام الأمريكي يجري تحقيقًا جنائيًا بشأن صفقات البيانات التي أبرمتها فيسبوك مع أكبر شركات التكنولوجيا في العالم.

وأضاف التقرير أن هيئة محلفين كبرى في نيويورك استدعت سجلات اثنين على الأقل ضمن 150 شركة تشمل أمازون وآبل ومايكروسوفت، دخلت في شراكة مع فيسبوك للوصول إلى المعلومات الشخصية لمئات الملايين من المستخدمين.

وبالإضافة إلى النظر في صفقات البيانات، تركز التحقيقات على الكشف عن مشاركة الشركة لبيانات 87 مليون شخص مع “كامبريدج أنالاتيكا” في فضيحة تسريت المعلومات الشخصية التي تعرضت لها فيسبوك العام الماضي.

وتواجه فيسبوك عددًا كبيرًا من الدعاوى القضائية والاستفسارات التنظيمية المتعلقة بممارسات الخصوصية، بما في ذلك التحقيقات الجارية من قبل لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية ولجنة الأوراق المالية والبورصات إلى جانب وكالتين حكوميتين في نيويورك.

غضب المستخدمين والمسؤولين

أثارت الأزمات التي تعرضت لها الشركة المالكة لموقع التواصل الاجتماعي غضب المستخدمين خاصة مع تعطل خدمات الشبكة الاجتماعية، فكانت الرسالة “عذرًا ، حدث خطأ ما، نحن نعمل على إصلاح هذه المشكلة بأسرع ما يمكن” تواجه المستخدمين عند القيام بأي عملية على المنصة.

ومن جانبه، دعا مؤسس تطبيق “واتساب” مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى حذف التطبيق من هواتفهم.

وذكر “بريان أكتون” أن فيسبوك تعمل من أجل كسب الأموال وزيادة الإيرادات من خلال تداول خصوصية مستخدميها.

رد فيسبوك

ومن جانبها ذكرت الشركة المالكة لموقع “فيسبوك” أن جميع خدماته قد عادت بعد أطول فترة انقطاع جماعي في تاريخ الشبكة الاجتماعية، مشيرةً إلى أن “تغيير تكوين الخادم” كان سبباً في التعطل. وأضافت الشركة عبر تغريدة على تويتر: “بالأمس، كنتيجة لتغيير تكوين الخادم، واجه العديد من الأشخاص مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا وخدماتنا، لقد حللنا الآن المشكلات وأنظمتنا تتعافى، نحن نأسف جدًا للإزعاج ونقدر صبر الجميع”.

وفي بيان عقب إغلاق جلسة الخميس، أعلن مارك زوكربيرج أن “كريس كوكس” رئيس قسم المنتجات في فيسبوك، ونائب رئيس واتساب آب “كريس دانييلز” سيغادران فيسبوك لأن الشركة تخطط لبناء استراتيجية تعني بخصوصية مستخدميها.

خسائر السهم

أغلق سهم “فيسبوك” جلسة اليوم متراجعاً عند مستوى 170.17 دولار، بعد هبط بنسبة تزيد عن 1.8% بعد تلاحق الأزمات ضد المنصة. ومن بداية العام الجاري، فقد سهم فيسبوك نحو 29.8% من قيمته.

شاهد أيضاً

أطلالة على سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي فى ال 10 سنوات الاخيرة

يبدو أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لم ينجح في أي جانب من الاقتصاد طوال العقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − five =