الجمعة , فبراير 22 2019
الرئيسية / المعادن / ذهب / الذهب أحد أهم الأصول الاستراتيجية خلال 2019

الذهب أحد أهم الأصول الاستراتيجية خلال 2019

يعتبر الذهب من أهم المعادن التي يتسارع عليها الأشخاص لإقتنائها، وذلك لكونه معدن نادر وباهظ الثمن وملاذاً آمناً يساعد المستثمرين في مواجهة الأزمات. ومن ناحية أخرى فقد أشار مجلس الذهب العالمي إلى أن المعدن الأصفر سوف يشكل أحد الأصول الاستراتيجية خلال عام 2019 الجاري، وذلك من خلال تقرير حديث صادر. وأوضح التقرير الصادر عن مجلس الذهب العالمي أن الطلب العالمي على المعدن النفيس قد بات يقفز بنسبة يصل متوسطها إلى 15 % سنوياً، وذلك منذ عام 2001 وحتى وقتنا الحالي.

وأضاف التقرير أن المعدن النفيس لعب دوراً في موازنة السوق والتقلبات التي تحدث به بشكل دائم، بجانب الطلب من صناديق المؤشرات المتداولة والمدعومة بالمعدن الأصفر، وأيضاً سعي بعض الأشخاص والمستثمرين إلى إقتناءه وشراءه بإعتباره ملاذاً آمناً، وذلك في أعقاب الأزمة المالية العالمية التي انفجرت خلال عامي 2008 و 2009 في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

وتوقع مجلس الذهب العالمي في تقريره أن يرتفع معدل الطلب على الذهب خلال عام 2019 الجاري، وذلك بالتزامن مع سعي الكثير من البنوك المركزية حول العالم إلى إعادة سياستها النقدية لكي تسير بصورة طبيعية، الأمر الذي سيدفع المستثمرين إلى التحوط بالذهب.

وأضاف بعض المحللين المهتمين بالمعدن النفيس أن الذهب سيكون له دور أساسي في تنوع المحافظ المالية الخاصة بصناديق التقاعد خلال العام الجاري، بالإضافة إلى السندات والأسهم، حتى يتم مواجهة كل التقلبات وحالة عدم الاستقرار التي تشهدها أسواق الأسهم العالمية.

وكان المعدن النفيس قد شهد حالة من التراجع والانخفاض خلال عام 2018، وذلك بفعل قوة الدولار الأمريكي وارتفاعه إلى أعلى مستوياته أمام بعض العملات الرئيسية وعملات الاقتصادات الناشئة، وذلك بالتزامن مع تفاقم الصراع التجاري الحالي بين الولايات المتحدة والصين.

شاهد أيضاً

عوامل مؤثرة على سوق الذهب

سيراقب تجار المعادن الثمينة هذا الأسبوع عن كثب تحركات الدولار الأمريكي، وهو أحد أكبر محركات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 3 =