الإثنين , مايو 20 2019
موقع الأقتصاد نت معروض للبيع بسعر مغري جداً!!!
لمن هو مهتم وجدي ... يرجي التواصل معنا
الرئيسية / المعادن / ذهب / الذهب سيظل ملآذ المستثمرين الآمن رغم سعره الحالى

الذهب سيظل ملآذ المستثمرين الآمن رغم سعره الحالى

كشف التقرير الصادر عن مؤسسة “جولف بروكرز” أن أسعار الذهب قد ارتفعت بنسبة 3.2% منذ بداية شهر يناير الماضي، بينما ارتفع النمو خلال الأشهر الثمانية الماضية بنسبة تبلغ 7.6%، وفي مطلع شهر فبراير الماضي ارتفعت قيمة المعدن الأصفر إلى أعلى مستوياته خلال ثمانية أشهر، وتجاوز 1327 دولارًا للأونصة. وأرجع التقرير هذا الارتفاع إلى تحمس المستثمرين بشكل كبير لشراء المعدن النفيس بأسعار مواتية، نظرًا للتقبات القوية التي تشهدها البورصات العالمية، والتي تراجعت أكثر من مرة في الخريف، وانخفاض قيمة بعض العملات المحلية، مما جعل الذهب هو الملاذ الآمن، التي يتجه إليه المستثمرون حين يشعرون بقلق حيال الأسواق المالية.

وأوضح، أن الاستثمار في المعادن الثمينة صاحبه زيادة التوتر والقلق، بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، وزيادة المخاوف بشأن ارتفاع معدل التضخم، والذي ينبغي أن يكون أحد محركات نمو أسعار الذهب خلال العام الجاري أيضًا.

وقد قامت البنوك المركزية باستثمارات ضخمة في الذهب خلال العام الماضي، نتيجة الخوف من حدوث ركود بالبنوك المركزية الكبيرة، حيث قامت كلا من روسيا وتركيا والمجر برفع احتياطيهم من الذهب بنحو 651.5 طن، أي بزيادة قدرها 74% عام بعد عام، كما نمت احتياطيات الذهب في كازاخستان بمقدار 50.6 طن خلال 2018.

وبشكل عام قامت البنوك المركزية بشراء أكبر كمية من الذهب خلال العام الماضي، وبحسب تقديرات الخبراء، يمكنهم شراء 600 طن خلال العام الجاري، فهذه الزيادة في المخزون بإمكانها أن تكون بمثابة حماية من المخاطر المتوقعة في حال حدوث السيناريو الاقتصادي والسياسي السلبي، كما أنها ستكون طريقة لتقليل الاعتماد على اليورو.

خلال العام الماضي، زاد الطلب العالمي على السلع والذي شمل إجمالي شراء الذهب في شكل سبائك وعملات معدنية بنسبة تبلغ 4% ليصل إلى 4345.1 طن، بحسب تقرير مجلس الذهب العالمي.

وترى مؤسسة “جولف بروكرز” أن الوضع السياسي والاقتصادي الحالي، بجانب الأحداث المتعلقة بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي يصب في صالح نمو الذهب، حيث إن خطر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون التوصل لاتفاق يزداد يوم بعد يوم.

هذا بالإضافة إلى اقتصاد إيطاليا غير المستقر، حيث إن إيطاليا هي البلد الأوروبي الوحيد الذي سقط في الركود التقني، ويبدو أن المستثمرين يفضلون تنويع مصدر المخاطر، لذا قاموا بوضع بعض رؤوس أموالهم في الذهب باعتباره ملاذ آمن.

وخلال الأيام الأخيرة، نمت أسواق الأسهم، مما يعني أن أسعار الذهب قد تراجعت، حيث تبلغ أسعاره حاليًا 1308 دولارات للأونصة، ولكن المحللون يروا أن هذا التراجع ما هو إلا مسارًا تصحيحًا، شهدناه كثيرًا خلال الاشهر الأخيرة، ولكن كافة العوامل الأساسية تصب في صالح نمو أسعار الذهب على مدى البعيد.

شاهد أيضاً

الذهب يرتفع مع تراجع الدولار بعد بيانات أمريكية ضعيفة

ارتفعت أسعار الذهب يوم الثلاثاء، لتحوم قرب أعلى مستوى فيما يزيد عن أسبوع والذي لامسته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − six =