الأحد , أغسطس 19 2018
الرئيسية / توقعات وتقارير خبراء اقتصاديون / العالم لا يشهد فقاعة أصول

العالم لا يشهد فقاعة أصول

قالت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني، إن الظروف المالية العالمية من المتوقع أن تبقى مواتية لإصدارات السندات في العام الجاري بدعم تعافي نمو الاقتصاد العالمي. واستبعدت الوكالة في تقرير صادر اليوم الاثنين، أن تكون الأصول العالمية تحمل فقاعة، رغم وجود احتمالات لتراجع أسعارها مع انتهاء إجراءات برنامج التيسير الكمي.

وبدأ البنك المركزي الأوروبي في خفض مشترياته من السندات من بداية العام وحتى سبتمبر المقبل، كما أعلن البنك المركزي باليابان في الأسبوع الماضي أنه سيخفض مشترياته من السندات طويلة الآجل.

وقالت “موديز” إنه وفقاً لتقديراتها فإن أسعار الأصول على المستوى العالمي لا تبدو متضخمة، مستبعدة أن تكون قد تأثرت بإجراءات التيسير الكمي.

وأضافت أن برنامج التيسير الكمي لا يبدو أنه قد ساهم في تحويل الأصول إلى فقاعة، مشيرة إلى أن تقديرات هبوط أسعار الأصول مع انتهاء البرنامج “مبالغ فيها”.

وتابعت: “أسعار الأصول العالمية واصلت التوسع بشكل هامشي في النصف الثاني من عام 2017؛ بدعم صعود أسعار الأسهم، بينما انخفضت السندات السيادية لكنها لا تزال أعلى المتوسط طويل الأجل.

وأشارت وكالة التصنيف الائتماني إلى أنه رغم احتمالية هبوط أسعار الأصول مع انتهاء التيسير الكمي فإن هذا لا يعني وجود فقاعة أصول.

وذكر كولين إليس، المدير الإداري لموديز، أن مخاطر سوق التمويل العالمي لا تزال معتدلة، مشيراً إلى أن هناك تغيرات ضئيلة في الضغوط الأساسية على مدار الـ6 أشهر الماضية.

وتابع أن تقييم الوكالة لا يزال دون تغيير على نطاق واسع مع استمرار غياب الصدمات الساسية والمالية والاقتصادية الكبيرة.

شاهد أيضاً

توقعات: الذهب قد يُنهي العام عند 1300 دولار

قال محلل بشركة “أي.سي.بي.سي” إن على الرغم من التراجع الذي تشهده أسعار الذهب في الوقت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =