الخميس , يناير 24 2019
الرئيسية / اخبار اقتصاديه / الاقتصاد الأوروبي / بنك إنجلترا سيكون حذراً بشأن زيادة الفائدة بعد البريكست

بنك إنجلترا سيكون حذراً بشأن زيادة الفائدة بعد البريكست

قال محافظ بنك انجلترا إن صنّاع السياسة النقدية سيلتزمون الحذر بعد مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن التحركات في سعر الصرف لن تكون العامل الوحيد في تحديد المسار لمعدلات الفائدة. وأضاف مارك كارني في منتدى على الإنترنت استضافه بنك انجلترا لمناقشة مستقبل المال مع الجمهور البريطاني، اليوم الأربعاء: “لجنة السياسة النقدية مستعدة بشكل جيد لأي مسار يأخذه الاقتصاد، ولدينا الأدوات التي نحتاجها، سنكون حذرين غير سلبيين”.

وأضاف كارني أن تحركات الجنيه الإسترليني تميل إلى أن يكون لها تأثيرات كبيرة ومستمرة نسبياً على أسعار المستهلك البريطاني، وبالتالي كان لها تأثير جوهري على توقعات التضخم.

وكان بنك إنجلترا قد قرر تثبيت معدلات الفائدة في اجتماعه الأخير الشهر الماضي عند نفس مستوياتها البالغة 0.75%.

وفي سياق آخر، قال كارني إن اليوان الصيني من المحتمل أن يصبح العملة الاحتياطية العالمية في المستقبل إلى جانب الدولار الأمريكي، لكن هذه التحولات تميل إلى أن تكون أبطأ بكثير من التغيرات في حجم اقتصادات الدول.

شاهد أيضاً

ماي تقدم عرضا للخروج من الاتحاد الأوروبي في محاولة أخيرة لإقناع البرلمان

تعهدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بأن تكون أكثر انفتاحا مع البرلمان في التفاوض على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

one × 4 =