السبت , أبريل 20 2019
موقع الأقتصاد نت معروض للبيع بسعر مغري جداً!!!
لمن هو مهتم وجدي ... يرجي التواصل معنا
الرئيسية / أسواق الأسهم / الاسهم الاجنبيه / تعرف على أسباب انتعاش الأسهم العالمية مع بداية عام 2019

تعرف على أسباب انتعاش الأسهم العالمية مع بداية عام 2019

خلال محاولة النقاد والمحللين لمعرفة الأسباب التي تقف وراء انتعاش الأصول عالية المخاطر، مثل سوق الأسهم وسندات الشركات الكبرى، وعملات الأسواق الناشئة خلال هذا العام، أشاروا إلى التغير الكبير والملحوظ في سياسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي. ألمح الاحتياطي الأمريكي في ديسمبر الماضي، إلى أنه بحاجة لمواصلة رفع معدل الفائدة، لكن منذ مطلع العام الجاري، صرح “جيروم باول” رئيس المركزي الأمريكي في أكثر من مناسبة أنه يميل إلى اتباع سياسة الصبر، وهذا واحد من أسباب هذا الانتعاش.

خلال تعاملات يوم الثلاثاء الماضي، ارتفع مؤشر “إم إس سي آي- إيه سي دبليو آي” للأسهم العالمية، وذلك للجلسة السابعة على التوالي، ويعد هذا الارتفاع انعكاسًا لإنتعاش العرض النقدي العالمي، بحسب المحلل الاستراتيجي “دانييل لاكال”.

ويرى البعض أن نمو المعروض العالمي من الأموال من قبل البنوك المركزية، التي تحاول التصدي للأزمات المالية ومنع ركود الاقتصادات، من أهم أسباب الأداء المتميز للأصول عالية المخاطر.

ونشر “ريتشارد تورنيل” كبير المحللين الاستراتيجيين في “بلاك روك” مذكرة بحثية، قال فيها: إن أي تحرك حاسم من شأنه جعل الأوضاع المالية والنقدية العالمية أكثر ملاءمة للنمو ربما يؤدي إلى تجدد السوق الصاعد.

صعد مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” بنسبة تبلغ 16% منذ عشية عيد الميلاد، وذلك بدعم من الانتعاش الجماعي للأسهم الأمريكية، إلا أن هذا المسار كان يفتقر إلى بعض المكونات الأساسية التي تصاحب هذا الارتفاع السريع في أغلب الأحوال.

كشفت بيانات معهد شركات الاستثمار، أن التدفقات المالية إلى صناديق الاستثمار المشترك في الأسهم كانت ضئيلة جدًا، مقارنة بالتدفقات الخارجة خلال النصف الثاني من العام الماضي، كما أن أحجام التداول كانت منخفضة، إذ سجلت تداولات “إس آند بي 500” الفصلية أكثر قليلًا من 38 مليار سهم خلال العام الماضي، متراجعة عن مستوى 42 مليار الذي سجلته في عام 2016، وأقل من نصف مستوى الذروة الذي سجلته في مطلع القرن الحالي.

تبدو توقعات أرباح الشركات خلال الربع الحالي والقادم غير مبشرة، حيث يتوقع المحللون حدوث ركود في الأرباح، وبالرغم من ذلك ظلت معنويات وآمال المستثمرين قوية.

في ظل استمرار المباحثات التجارية بين واشنطن وبكين، قبل انتهاء الهدنة في الأول من شهر مارس المقبل، جعل فئة المزارعين تشعر بالارتياح، حيث ارتفع مؤشر الاقتصاد الزراعي خلال الشهر الماضي إلى أعلى مستوياته منذ يونيو الماضي، كما ارتفع مؤشر “بلومبرج” الفرعي للسلع الزراعية بنسبة 5.51% خلال العام الجاري، مقابل 3.52% للمؤشر العام للسلع.

في حال عدم التوصل إلى اتفاق بين الولايات المتحدة والصين، فمن المتوقع أن يقود إلى اشتعال صراع الرسوم الجمركية على نطاق أكبر، أو زيادة معدل الرسوم القادمة، إلا أن استمرار نمو حركة التجارية بين البلدين منذ سبتمبر الماضي، دليل على فشل الاستراتيجية الحالية.

شاهد أيضاً

أسباب مكاسب الاسهم الامريكية الاخيرة

شهدت الأسهم الأمريكية مبيعات بنسبة كبيرة منذ أواخر عام 2018 الماضي وحتى بداية العام الجاري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seven + three =