السبت , أبريل 20 2019
موقع الأقتصاد نت معروض للبيع بسعر مغري جداً!!!
لمن هو مهتم وجدي ... يرجي التواصل معنا
الرئيسية / اخبار اقتصاديه / الاقتصاد الخليجي / توقعات بإنتعاش الحركة التجارية والقطاع العقاري بالسعودية خلال 2019

توقعات بإنتعاش الحركة التجارية والقطاع العقاري بالسعودية خلال 2019

قالت دانا سلباق، مدير أول في قسم البحوث في شركة “JLL” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن نمو الإنفاق الحكومي في المملكة العربية السعودية وإطلاق المزيد من المشاريع يدعمان القطاع العقاري بقوة، مشيرة إلى أنها تتوقع حدوث حركة تجارية أكبر خلال العام الجاري، في ظل تحرك الشركات لتوسيع عملياتها بالمملكة. وأضافت سلباق، خلال حديثها مع فضائية “العربية” أن التفاؤل يهيمن على السوق السعودية، وذلك بدعم من ارتفاع أسعار النفط، والإنفاق الحكومي بميزانية ضخمة تفوق تريليون ريال، إلى جانب المشاريع العملاقة التي تم طرحها خلال الفترة الماضية.

وأكدت، أن هذه المشاريع العملاقة سوف تشهد حركة إنجاز كبيرة، تنعكس بشكل إيجابي على القطاع العقاري، مما يوفر فرص استثمارية جيدة للقطاع العقاري على وجه الخصوص، والذي يعد القطاع الأساسي المستهدف ضمن رؤية المملكة 2030.

وأشارت خلال حديثها عن التوقعات المتفائلة لتحفيز وتدعيم استثمارات الشركات الخاصة في المملكة العربية السعودية، وهذا بدوره سيعزز قطاعات السياحة والضيافة والترفيه والتسوق، مما يزيد الطلب على قطاع التجزئة.

وأوضحت أن سرعة تباطؤ النمو في القطاع العقاري السكني في العاصمة الرياض، أصبحت أقل في الوقت الراهن، في ظل التوقعات المتفائلة للعقارات بمدينة جدة، إلى جانب مشاريع البنى التحتية الضخمة مثل قطار الحرمين.

وكانت شركة ” JLL” فقد أفادت في تقريرها السنوي للعام الماضي، بأن المشاريع الأساسية بقطاعات السياحة والضيافة والترفيه بما فيها مشاريع “أمالا” و”القدية” والتي من المتوقع أن يكون لها دور محوري وفي تدعيم نشاط المشاريع العقارية الضخمة الأخري.

بالإضافة إلى ذلك، فمن المتوقع أن تسهم حركة التطوير العقاري التي تشهدها المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي، إلى جانب الإصلاحات الضخمة الأخرى، التي تهدف إلى تدعيم توطين الوظائف، في توفير المزيد من فرص العمل للمواطنين السعوديين.

يشار إلى أن حكومة المملكة العربية قد أعلنت في وقت سابق، عن عزمها استغلال كافة الموارد المتاحة لدى المملكة، لنقل الاقتصاد السعودي إلى مكانة أخرى، وتقديم المزيد من الدعم للقطاع الخاص، وتوطين الوظائف من أجل توفير فرص عمل للشباب السعودي والحد من البطالة، وذلك في إطار رؤية المملكة 2030.

شاهد أيضاً

مستقبل منطقة الملك عبد الله المالية فى جذب الشركات الأجنبية

على الرغم من عدم وجود مصارف فعلية في منطقة الملك عبد الله المالية، إلا أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

seven + 19 =