السبت , مارس 23 2019
موقع الأقتصاد نت معروض للبيع بسعر مغري جداً!!!
لمن هو مهتم وجدي ... يرجي التواصل معنا
الرئيسية / توقعات وتقارير خبراء اقتصاديون / توقعات بتباطؤ الاقتصاد العالمي خلال 2019

توقعات بتباطؤ الاقتصاد العالمي خلال 2019

توقع بنك “يو.بي.إس” أن يتباطأ النمو الاقتصادي العالمي خلال العام الحالي، مع تشديد السياسة النقدية وضعف نمو أرباح الشركات إلى جانب التحديات السياسية التي تواجه بعض الدول الرئيسية حول العالم. وذكر البنك الاستثماري في تقريره بشأن التوقعات المستقبلية لعام قادم والذي نقلته شبكة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية، أنه بعد رؤية نمو اقتصادي عالمي بنحو 3.8% خلال 2018 فمن المتوقع أن يتباطأ إلى 3.6% خلال العام الحالي.

وقال اقتصاديون في “يو.بي.إس” إن نظرتنا المستقبلية بشأن النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة هي أنه سيكون مقيداً بسبب تراجع التحفيز المالي ومعدلات الفائدة المرتفعة.

وفي الوقت نفسه، فإن الصين تواجه ضغطاً مزدوجاً من التعريفات الأمريكية على الواردات وإعادة التوازن الاقتصادي.

وأوضح البنك الاستثماري أن انخفاض النمو الاقتصادي العالمي يعني ضعف العوامل الداعمة للأسواق العالمية والتي من شأنها أن تبدأ في توقع نهاية الدورة الاقتصادية مع مرور الوقت خلال 2019.

واستبعد بنك “يو.بي.إس” حدوث تحول كبير في السياسة المالية أو صدمة في أسعار السلع كما ألمح إلى أن هناك فرصاً لحصد المكاسب.

واعتبر أن العصر الجديد من تشديد السياسة النقدية في أعقاب التحفيز المالي بالعقد التالي للأزمة المالية العالمية لعام 2008، من بين أكبر التحديات التي تواجه الاقتصادات الأكبر حول العالم.

وتوقع “يو.بي.إس” أن البنوك المركزية تتجه نحو إنهاء عام 2019 بمزانيات عمومية أقل من تلك التي بدأت بها العام، وهو ما سيحدث لأول مرة منذ الأزمة المالية العالمية.

وبالنسبة لمعدل الفائدة الأمريكية، فتوقع البنك الاستثماري أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بزيادة قدرها 100 نقطة أساس خلال العام الحالي لتكون عند (3.5%) بحلول نهاية 2019.

وكان المركزي الأمريكي رفع معدل الفائدة 4 مرات في العام الماضي ليتراوح بين 2.25 إلى 2.50%.

وأضاف التقرير أن انخفاض معدلات البطالة بالولايات المتحدة كذلك تزيد خطر ارتفاع معدل التضخم والذي قد يتسارع حتى مع زيادة معدلات الفائدة.

ويرى “يو.بي.إس” أن نمو أرباح الشركات في السوق الأمريكي والذي يمثل أكثر من نصف الأسواق العالمية، سيتراجع إلى 4% تقريباً خلال 2019 بعد أن سجل أعلى مستوى في 8 أعوام بزيادة 21% خلال العام الماضي.

ويتوقع البنك 9% نمواً في أرباح الشركات بالأسواق الناشئة و5% في منطقة اليورو.

وعلى صعيد الحرب التجارية، فيقول التقرير إن التوترات أعمق من المسائل التجارية وعلى المستثمرين الاستعداد لاستمرار تأثير العلاقات بين أكبر اقتصادين حول العالم في التأثير على الأسواق.

وفيما يتعلق بالأحداث السياسية الأخرى، يعتقد “يو.بي.إس” أن المستثمرين يجب أن يأخذوا في الاعتبار هذا العام الانتخابات في الهند وجنوب أفريقيا واليونان وكندا والأرجنتين.

كما أن أوروبا ستشهد التصويت بالبرلمان الأوروبي في مايو المقبل إلى جانب بدء الحملات الرئاسية بالولايات المتحدة، بحسب ما كتب البنك.

في حين أن عدم الاستقرار يمكن أن يؤدي للعودة إلى صناديق الاقتراع في إيطاليا وألمانيا والمملكة المتحدة، وفقاً للتقرير.

شاهد أيضاً

أسعار النفط ستعيق معدلات النمو الاقتصادى بالخليج

أوضحت وكالة موديز لخدمة المستثمرين في تقرير لها اليوم الخميس، أن انخفاض أسعار وإنتاج النفط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + seven =