الخميس , يوليو 18 2019
موقع الأقتصاد نت معروض للبيع بسعر مغري جداً!!!
لمن هو مهتم وجدي ... يرجي التواصل معنا
الرئيسية / اخبار اقتصاديه / الاقتصاد العربي / رأى الخبراء فى سعر ال 16 جنيها للدولار الامريكى بعد التراجع الاخير

رأى الخبراء فى سعر ال 16 جنيها للدولار الامريكى بعد التراجع الاخير

بعد فترة من الثبات النسبي لسعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه بالبنوك المصرية، شهدت العملة الخضراء تراجعاً ملحوظاً منذ تصريحات محافظ البنك المركزي المصري، والتي رجّح فيها أن يشهد سعر الصرف “الراكد” مزيداً من الحركة. وبحسب رصد البنك المركزي لمتوسط سعر صرف العملات بالسوق، تراجع الدولار الأمريكي منذ تصريحات المحافظ بنحو 63 قرشاً، ليتراجع بنسبة 3.53% أمام الجنيه المصري، الأمر الذي يفتح الباب للتساؤل هل يستمر تراجع الدولار ليصل إلى مستوى الـ16 جنيهاً خلال 2019، خاصة مع عودة الأجانب للاستثمار في أدوات الدين المصرية؟

وسجل سعر الدولار نحو 17.24 جنيه للشراء، و17.35 جنيه للبيع، مقابل 17.87 جنيه للشراء، و17.96 جنيه للبيع في 17 يناير الماضي.

وحول توقعات المحللين حول قدرة الجنيه المصري على مواصلة التعافي أمام الدولار خلال العام الجاري، توقعوا أن يتراجع الدولار إلى مستوى 17 جنيهاً مع استهدافه لمستويات الـ16 جنيهاً، ولكن البعض منهم رهن استمرار تراجع العملة الصعبة بتحسن المصادر الأساسية للعملة الأجنبية من إيرادات السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين في الخارج.

وقالت محللة الاقتصاد الكلي إيمان نجم، إن الدولار الأمريكي سيتحرك بين 17 جنيهاً و18 جنيهاً خلال العام الجاري بفعل الحصيلة الدولارية المتوفرة لدى الدولة منذ بداية العام الجاري وحتى الآن.

وتوقعت نجم، أن يصل الدولار إلى 16 جنيهاً خلال العامين المقبلين، مع تحسن الإيرادات الأجنبية للدولة وزيادة استثمارات الأجانب في أدوات الدين.

وأكدت أن سعر صرف الدولار تراجع نتيجة إصدار وزارة المالية سندات دولية بقيمة 4 مليارات دولار على ثلاث شرائح (5-10-30 سنة) بأسعار عائد جيدة، وحصول البنك على 4 مليارات جنيه من المصريين.

وأوضحت أن الدولة تتمتع خلال الفترة الراهنة بزيادة عرض الدولار أكثر من المطلوب، كما أن الدولة حصلت على 15 مليار دولار كاستثمارات في اذون الخزانة منذ بداية العام حتى الآن.

وأشارت إلى أن مصر بعد استلام الدفعة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة ملياري دولار، ساهمت في زيادة الاحتياطي النقدي، مما أثر على تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي.

من جانبه، قال أستاذ التمويل والاستثمار في جامعة القاهرة هشام إبراهيم، إن الجنيه المصري سيستمر في حركة الارتفاعات خلال الفترة الراهنة، نتيجة تحسن الوضع الاقتصادي المصري بكل مؤشراته، متوقعاً تراجع الدولار إلى مستوى 16 جنيهاً خلال العامين المقبلين.

وأضاف أن الفترة الحالية شهدت زيادة المعروض الدولاري بالبنوك، مما ساهم في تراجع سعره أمام الجنيه، مشيراً إلى أن ارتفاع إيرادات السياحة وتحويلات المصريين بالخارج لها تأثير كبير على تراجع سعر الدولار.

وأوضح أن تدفقات الاستثمارات غير المباشرة والمباشرة ارتفعت منذ بداية العام حتى الآن، كما أن الصادرات المصرية بدأت في الارتفاع وساهمت في جذب الاستثمار الأجنبي.

وأكد أن الدولة ساهمت في تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري، نتيجة تحجيم الاستيراد منذ تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016.

وعلى صعيد متصل، قال الخبير الاقتصادي هاني توفيق، إنه منذ تصريحات محافظ البنك المركزي، صادف زيادة في إقبال الأجانب للاستثمار في أذون الخزانة بنحو 4 مليارات دولار، مما ساهم في زيادة المعروض الدولاري، وانخفاض سعر الدولار إلى نحو 17.30 جنيه.

وأوضح أن الاستمرار في هذا الانخفاض غير مضمون؛ وذلك لأنه لم ينشأ في معظمه عن طريق موارد حقيقية مملوكة مثل التصدير والاستثمار الأجنبي المباشر، ولكنه نشأ من “سيولة في النقد الأجنبي” لدى البنوك نتيجة الاستثمارات الأجنبية المؤقتة، وقد تتحول لأي سبب من الزيادة إلى النقصان وعودة سعر الدولار للارتفاع مرة أخرى في أي لحظة.

وأكد أنه على المدى الأطول، فإن المصادر الحقيقية وليست المؤقتة للعملات الأجنبية سيكون لها أثر إيجابي على سعر الجنيه المصري، وذلك تحت عدة افتراضات خاصة بالحد من الاستيراد وثبات السياسات الاقتصادية والسيطرة على عجز الموازنة والدين العام، وما إلى ذلك.

شاهد أيضاً

مصر تطرح اليوم أذون خزانة بقيمة 17 مليار جنيه

يطرح البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، أذون خزانة بقيمة 17 مليار جنيه، بالتنسيق مع وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × 3 =