الأربعاء , نوفمبر 21 2018
الرئيسية / المعادن / ذهب / رد فعل الذهب من سبائك فنزويلا

رد فعل الذهب من سبائك فنزويلا

أفادت وكالة “رويترز” الإخبارية أن الحكومة الفنزويلية تسعى لإسترجاع سبائك من معدن الذهب بقيمة 550 مليون دولار موجودة في بنك انجلترا، وذلك في ظل المخاوف الحالية تجاه العقوبات الدولية التي من المحتمل أن تنال من هذه الودائع الثمينة. وخلال الفترة الماضية قامت الولايات المتحدة الأمريكية بفرض الحظر المالي على دولة فنزويلا، الأمر الذي أدى إلى منع الحكومة الفنزويلية من الاقتراض من الأسواق المالية العالمية، الأمر الذي ترتب عليه انخفاض وتراجع حيازتها من النقد الأجنبي.

وفي يوم الخميس الماضي الموافق 1 من شهر نوفمبر الجاري أصدر الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” تعليمات بمنع وحظر تعامل المواطنين الأمريكان مع أي شخص متورط في مبيعات الذهب الفنزويلية، وذلك في محاولة منه للضغط على الرئيس الفنزويلي “نيكولاس مادورو”.

وأشارت بعض المصادر الموثوقة أن الحكومة الفنزويلية تسعى لإعادة ما يقرب من 14 طناً من الذهب الخاص بها في بنك انجلترا، وأضافت أن الحكومة كانت تفكر في هذا الإجراء منذ شهرين ماضيين، ولكنه توقف بسبب صعوبة الحصول على التأمينات الكافية والخاصة بعمليات الشحن لنقل هذه الكمية الكبيرة من المعدن النفيس من انجلترا إلى فنزويلا.

شاهد أيضاً

تراجع أسعار الذهب وتتجه لتسجيل خسارة أسبوعية

تراجعت أسعار الذهب في تداولات الجمعة قرابة أدنى مستوياتها في أسبوع مع ارتفاع الدولار مدعوماً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 16 =