الثلاثاء , أبريل 24 2018
الرئيسية / توقعات وتقارير خبراء اقتصاديون / سياسة ترامب تعني إضعاف الدولار

سياسة ترامب تعني إضعاف الدولار

أكد “دويتشه بنك” أن سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “أمريكا أولاً” تعني أنه يجب إضعاف الدولار. وقال “جورج سارافيلوس” رئيس أبحاث الفوركس بالبنك في مذكرة صادرة، اليوم إن أهداف الإدارة الأمريكية بشأن خفض الإختلال التجاري في الوقت الذي تمول فيه برنامج تحفيز مالي ضخم يشكل أكبر تحدي للنظام النقدي الدولي منذ انهيار اتفاقية “بريتون وودز” في السبعينيات.

وشهد الدولار الأمريكي خسائر قوية في العام الماضي وخلال الربع الأول من العام الحالي، مع اتجاه المستثمرين لحيازة عملات اليورو والين بشكل خاص.

وأضاف أن الطريقة الوحيدة لحل هذه الأهداف المتضاربة يكون عبر ضعف الدولار.

وتابع: “يرجع ذلك إلى أن الولايات المتحدة ستكافح من أجل جذب رؤوس الأموال الأجنبية الكافية لتمويل العجز المزدوج”.

وأضاف أنه من المحتمل أن يترجم نقص الإقبال إلى مزيد من ضعف العملة.

شاهد أيضاً

انتعاش الاقتصاد العالمي يقترب من النهاية

قال رئيس بنك “يو.بي.إس” إنه على الرغم من أن الاقتصاد العالمي بدأ واحدة من أفضل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × one =