السبت , أبريل 20 2019
موقع الأقتصاد نت معروض للبيع بسعر مغري جداً!!!
لمن هو مهتم وجدي ... يرجي التواصل معنا
الرئيسية / اخبار العملات / العملات الاجنبيه / عوامل مؤثرة على سوق العملات الفوركس

عوامل مؤثرة على سوق العملات الفوركس

سيحصل المستثمرون هذا الأسبوع على تحديث لأرقام التضخم في الولايات المتحدة بعد أن صرح بنك الاحتياطي الفيدرالي أنه سيصبر بينما يدرس استمرار زيادة أسعار الفائدة. كما تتضمن التقارير الاقتصادية الأمريكية الأخرى التي ستصدر هذا الأسبوع أسعار المستهلكين يوم الأربعاء وأسعار المنتجين ومبيعات التجزئة لشهر ديسمبر يوم الخميس والإنتاج الصناعي يوم الجمعة. ولقد تأخر تقرير مبيعات التجزئة بسبب إغلاق الحكومة المؤقت.

كما سيتابع مراقبو السوق التقدم في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث ستعقد اجتماعات بين مسئولين من الجانبين من المقرر أن تبدأ في بكين يوم الاثنين.

ومن المقرر أيضًا أن تنتهي الهدنة التجارية بين واشنطن وبكين ومدتها 90 يومًا في الأول من مارس. وصرح الرئيس دونالد ترامب إذا انتهى الموعد النهائي دون التوصل إلى اتفاق فإنه يستطيع متابعة تهديده بزيادة التعريفات الجمركية على البضائع الصينية.

في هذه الأثناء، فإنه يجب على ترامب ومشرعي الكونجرس يوم الجمعة الاتفاق على صفقة الميزانية لتجنب إغلاق جزئي آخر للحكومة الفيدرالية.

وأشار ترامب أنه قد يعلن حالة الطوارئ الوطنية لبناء جدار على طول الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك إذا لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق مع الديمقراطيين.

بينما ارتفع الدولار مقابل سلة من العملات يوم الجمعة، منهيًا أقوى أسبوع له في تسعة أشهر، حيث تكدس المتداولون في العملة الأمريكية في حركة الملاذ الآمن وسط مخاوف بشأن ضعف الاقتصاد العالمي.

وتفاقمت المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي من تعليقات ترامب التي تشير إلى أنه لم يخطط للاجتماع بالرئيس الصيني شي جين بينغ قبل الموعد النهائي في الأول من مارس، وذلك للتوصل إلى اتفاق تجاري.

كذلك ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.13 ٪ عند الساعة 96.41 مساء الجمعة. وفي هذا الأسبوع، ارتفع المؤشر بنسبة 1.17 ٪، زيادة أسبوعية منذ حيث قفز بنسبة 1.23 ٪ في الأسبوع منذ 13 مايو 2018.

كان الجنيه الإسترليني منخفضًا بشكل ضئيل، مع تداول الجنيه الإسترليني / الدولار عند 1.2942 وهو أكبر انخفاض أسبوعي للجنيه الإسترليني منذ أكتوبر. يتوقع المتداولون بقاء الجنيه متقلبًا بسبب عدم اليقين المحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

واحتل اليورو أدنى مستوى له خلال أسبوعين، مع تداول اليورو / الدولار عند 1.1328. وكانت العملة الموحدة لا تزال تسجل أكبر انخفاض أسبوعي لها مقابل الدولار في أكثر من أربعة أشهر في أعقاب البيانات التي أظهرت انتشار تباطؤ الاقتصاد في أوروبا.

وقال جو مانيمبو، محلل السوق الرئيسي في ويسترن يونيون بزنس سولوشنز في واشنطن: “إن الارتفاع الذي دفع الدولار إلى أعلى على نطاق واسع في العام الماضي، قد عاد للحياة مرة أخرى مع صمود النمو في الولايات المتحدة بينما يفقد الأقران في الخارج الزخم”.

واليكم قائمة بأهم الأحداث التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق.

الاثنين 11 فبراير

ستنشر المملكة المتحدة بيانات حول الناتج المحلي الإجمالي والتصنيع والإنتاج الصناعي.

الثلاثاء، 12 فبراير

ستذيع أستراليا أخبار عن القروض المجردة وثقة الشركات.

ستنشر اليابان بيانات أولية حول طلبات الأدوات الآلية.

سيلقي محافظ بنك انجلترا مارك كارني خطابا في حدث في لندن.

في وقت لاحق من اليوم، من المقرر أن يلقي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول ملاحظاته في ولاية ميسيسيبي.

الأربعاء 13 فبراير

سيعلن بنك الاحتياطي النيوزيلندي عن سعر الفائدة القياسي ونشر بيان بسعر الفائدة، والذي يحدد الظروف الاقتصادية والعوامل المؤثرة في قرار السياسة النقدية.

ستنشر المملكة المتحدة أرقام التضخم.

في وقت لاحق من نفس اليوم، ستنشر الولايات المتحدة أيضًا بيانات التضخم.

الخميس 14 فبراير

ستنشر اليابان بيانات أولية عن الناتج المحلي الإجمالي.

ستعلن الصين عن أحدث أرقامها التجارية.

وستنشر منطقة اليورو بيانات منقحة حول نمو الناتج المحلي الإجمالي وتغيير التوظيف.

كما ستعلن الولايات المتحدة عن تقارير مبيعات التجزئة وأسعار المنتجات ومطالبات البطالة.

وستخبر كندا أيضًا عن مبيعات التصنيع.

الجمعة 15 فبراير

ستنشر الصين بيانات حول التضخم.

وستخبر المملكة المتحدة عن أحدث أرقام مبيعات التجزئة.

وستجمع الولايات المتحدة أحداث الأسبوع مع مؤشر التصنيع إمباير ستيت، وهو تقرير عن الإنتاج الصناعي والبيانات الأولية عن ثقة المستهلك

شاهد أيضاً

التفاؤل إزاء محادثات التجارة يغذي مكاسب الدولار الاسترالي واليوان

ارتفع الدولار الاسترالي واليوان الصيني يوم الأربعاء بفضل آمال التوصل إلى اتفاق بين بكين وواشنطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 18 =