الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / اخبار العملات / العملات الاجنبيه / عوامل مؤثرة على سوق العملات هذا الاسبوع

عوامل مؤثرة على سوق العملات هذا الاسبوع

من المرجح أن ترحب الأسواق هذا الأسبوع بالهدنة في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بينما تنتظر مؤشرات جديدة حول اتجاه السياسة النقدية في الولايات المتحدة وتحديثًا بشأن صحة سوق العمل في الولايات المتحدة. وافقت الولايات المتحدة على عدم زيادة الرسوم الجمركية الحالية بنسبة 10٪ على الواردات الصينية بقيمة 200 مليار دولار فى الأول من يناير عقب المحادثات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شى جين بينغ خلال عطلة نهاية الأسبوع.

سيشارك الجانبان في مفاوضات تجارية جديدة بهدف التوصل إلى اتفاق في غضون 90 يومًا. إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق جديد في هذا الوقت، سيتم رفع نسبة 10٪ من الرسوم الجمركية إلى 25٪.

أدى الخلاف التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم إلى ذعر الأسواق المالية العالمية وعمل كمؤشر على النمو العالمي.

من المقرر أن يدلي رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بشهادته حول التوقعات الاقتصادية أمام الكونجرس يوم الأربعاء. وفي الأسبوع الماضي، قال باول إن أسعار الفائدة كانت “أقل بقليل” من المستوى المحايد والذي اعتبرته الأسواق مؤشرًا على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي قد يبطئ برنامجه لرفع أسعار الفائدة.

من المتوقع على نطاق واسع أن يرفع بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة للمرة الرابعة هذا العام في اجتماعه القادم في وقت لاحق من هذا الشهر، وأشار إلى أنه قد يرفع أسعار الفائدة ثلاث مرات أخرى في عام 2019، لكن الأسواق تسعر حاليًا في إطار رفع أسعار الفائدة مرة واحدة فقط في العام المقبل.

من المتوقع أن يُظهر تقرير الوظائف غير الزراعية الأمريكية لشهر نوفمبر، المقرر نشره يوم الجمعة، أن نمو الوظائف قد تباطأ بينما ارتفع نمو الأجور قليلاً. من شأن ارتفاع معدل نمو الأجور أن يساعد في تأكيد التوقعات برفع سعر الفائدة في ديسمبر.

كما ستراقب الأسواق التقدم في مناقشة صفقة بريكست في البرلمان البريطاني، والذي سيحدد اتجاه الجنيه الإسترليني.

ارتفع الدولار يوم الجمعة مدعومًا بالتفاؤل قبل المحادثات بين الولايات المتحدة والصين، مع ارتفاع مؤشر الدولار الأمريكي، والذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.44٪ ليصل إلى 97.12.

كان اليورو أضعف، مع تراجع تداول اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.67 ٪ ليسجل 1.1316 في آخر المعاملات.

كان الدولار مرتفعًا قليلاً مقابل الين، مع ارتفاع تداول الدولار مقابل الين بنسبة 0.08 ٪ ليسجل 113.57.

انخفض الجنيه الإسترليني نحو أدنى مستوياته في أسبوعين وسط تصاعد حالة عدم اليقين حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث انخفض تداول الجنيه الإسترليني مقابل الدولار بنسبة 0.3٪ ليصل إلى 1.2747.

واليكم قائمة من الأحداث الهامة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق.

الاثنين 3 ديسمبر

تنشر أستراليا بيانات حول تصاريح البناء.

تنشر المملكة المتحدة بيانات حول نمو قطاع التصنيع.

يظهر عدد من مسؤولي بنك الاحتياطي الفيدرالي، بما في ذلك المحافظين ريتشارد كلاريدا وراندال كوارلز ولايل برينارد ، بالإضافة إلى جون ويليامز رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك.

يصجر معهد إدارة التموين مؤشر مديري المشتريات التصنيعي.

الثلاثاء 4 ديسمبر

يعلن بنك الاحتياطي الأسترالي عن سعر الفائدة القياسي وينشر بيان سعر يحدد الظروف الاقتصادية والعوامل المؤثرة على قرار السياسة النقدية.

من المقرر أن يدلي محافظ بنك إنجلترا مارك كارني، إلى جانب صناع السياسة الآخرين، بشهادته حول اتفاقية انسحاب بريكست أمام لجنة اختيار الخزانة في لندن.

سيبدأ البرلمان البريطاني خمسة أيام من النقاش حول خطة خروج بريطانيا التابعة لرئيسة الوزراء تيريزا ماي، قبل إجراء تصويت حاسم في 11 ديسمبر.

تنشر المملكة المتحدة بيانات حول نشاط قطاع البناء.

من المتوقع أن يتحدث جون ويليامز، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك.

الأربعاء 5 ديسمبر

تنشر أستراليا بيانات عن نمو الربع الثالث.

يتحدث رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي في حدث في فرانكفورت.

تنشر المملكة المتحدة بيانات حول نشاط قطاع الخدمات.

من المقرر أن يدلي رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بشهادته حول التوقعات الاقتصادية أمام اللجنة الاقتصادية المشتركة للكونجرس في واشنطن.

في الولايات المتحدة، سيتم إصدار تقرير الوظائف غير الزراعية من مؤسسة ايه. دي. بي ومؤشر معهد إدارة التموين غير التصنيعي.

يعلن بنك كندا عن قراره الأخير بشأن سعر الفائدة وينشر بيان سعر الفائدة.

الخميس ، 6 ديسمبر

تنشر أستراليا بيانات حول مبيعات التجزئة والتجارة.

تنشر كل من الولايات المتحدة وكندا أرقام التجارة، في حين سيتم الإعلان أيضًا عن التقرير الأسبوعي بشأن مطالبات إعانات البطالة الأمريكية.

يتحدث محافظ بنك كندا ستيفن بولوز عن التوقعات الاقتصادية والمخاطر في النظام المالي الكندي وقرار سعر الفائدة في ديسمبر في حدث في تورنتو.

يتحدث رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي باول في حدث في واشنطن، في حين أن رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك جون ويليامز سيدلي بتعليقاته في نيويورك.

الجمعة 7 ديسمبر

تنشر اليابان بيانات حول متوسط ​​الأرباح.

تنشر كندا تقريرها الأخير عن التوظيف.

تجمع الولايات المتحدة الأسبوع مع تقرير الوظائف غير الزراعية لشهر نوفمبر.

شاهد أيضاً

مقترحات جديدة لدعم اليورو ضد هيمنة الدولار

أصدرت المفوضية الأوروبية مقترحات غير ملزمة لتعزيز دور اليورو في المدفوعات الدولية واستخدامه كعملة احتياطي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × four =