الأربعاء , مارس 20 2019
الرئيسية / توقعات وتقارير خبراء اقتصاديون / قتامة الآفاق الاقتصادية تنذر بكبح أسعار النفط في 2019

قتامة الآفاق الاقتصادية تنذر بكبح أسعار النفط في 2019

ازداد محللو النفط تشاؤما بشأن احتمالات صعود الأسعار كثيرا هذا العام، في ظل ازدهار إنتاج النفط الصخري الأمريكي وتدهور الأوضاع الاقتصادية العالمية اللذين ينذران بتبديد أثر الدعم الناجم عن تخفيضات إنتاج الخام التي تقودها أوبك. وتوقع مسح أجرته رويترز لآراء 36 محللا وخبيرا اقتصاديا ونُشرت نتائجه يوم الخميس أن يبلغ متوسط أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت 66.44 دولار للبرميل في 2019، بما يقل قليلا عن المتوسط المتوقع في استطلاع يناير كانون الثاني البالغ 67.32 دولار.

يأتي ذلك بالمقارنة مع متوسط سعر قدره 62 دولارا لبرميل الخام القياسي منذ بداية العام الحالي.

وهذا هو الشهر الرابع على التوالي الذي يخفض فيه المحللون توقعاتهم لأسعار النفط.

وقد ترتفع الأسعار تدريجيا على مدار العام إذا اتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وشركاؤها بمن فيهم روسيا على مزيد من تخفيضات الإنتاج في أبريل نيسان، وإذا أدت العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا إلى تقليص إمدادات الخام العالمية.

غير أن المحللين قالوا إن فرص حدوث زيادات أكبر في الأسعار تبدو مستبعدة.

وقال إدوارد بيل من بنك الإمارات دبي الوطني (DU:ENBD) “في الأمد القصير، تتجه أسواق النفط للاتسام بشح المعروض في الأسواق العالمية، بفضل تخفيضات أوبك وعقوبات الولايات المتحدة على بي.دي.في.إس.إيه” الفنزويلية.

لكنه أضاف أنه خلال بقية 2019، سيصطدم ارتفاع أسعار النفط بتباطؤ النمو الاقتصادي في الأسواق الكبرى.

وتباينت تقديرات المحللين لآفاق الطلب العالمي على النفط، لتتراوح بين 1.1 مليون و1.5 مليون برميل يوميا في 2019.

ويتماشى ذلك إلى حد كبير مع نطاق 1.1-‭‭1.7‬‬ مليون برميل يوميا الذي كشف عنه مسح الشهر الماضي، ومقارنة مع تقديرات وكالة الطاقة الدولية لنمو الطلب هذا العام والبالغة 1.4 مليون برميل يوميا.

ويقول المحللون إن الإنتاج الأمريكي من بين العقبات التي تعرقل صعود سعر النفط هذا العام، خصوصا مع ارتفاع مخزونات الخام المحلية إلى أعلى مستوياتها في أكثر من عام ووصول الإنتاج إلى مستوى قياسي.

وتوقع الاستطلاع أن يبلغ متوسط سعر الخام الأمريكي الخفيف 58.18 دولار للبرميل في 2019، انخفاضا من 59.43 دولار للبرميل في تقديرات يناير كانون الثاني.

شاهد أيضاً

النفط يتراجع من ذروة 4 أشهر بعد أنباء عن تأجيل قمة أمريكا والصين

بلغت عقود النفط الآجلة أعلى مستوياتها في أربعة أشهر يوم الخميس، لكنها تراجعت لاحقا بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − eight =