الاقتصاد نت - الاقتصاد والأعمال | أخبار اقتصادية مالية تجارية شاملة
توقعات ومقالات خبراء اقتصاديون

برقيات اخباريه

Advertisement
Advertisement

صرف الدولار مقابل العملات العربية


تحويل العملات

توقعات ومقالات خبراء اقتصاديون

6.2.2017 يتنبأ الخبراء عادة بما سيحمله العام الجديد، وستعكس أغلب التوقعات إلى أي مدى كان عام 2016 من الصعب التنبؤ به. استناداً إلى الخبرات السابقة، ... محمود عبد الله

30.1.2017 في تقرير بعنوان "مؤشر السلام العالمي 2016" قدر معهد الاقتصاد والسلام الإنفاق العالمي على الميادين المرتبطة بالعنف والصراعات المسلحة والحر ... محمود عبد الله

23.1.2017 ألمحت رئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماي" إلى وجود خطط لخفض رواتب المديرين التنفيذيين، ولكن قادة الأعمال استمروا في الهجوم عليها، ثم أ ... محمود عبد الله

21.1.2017 في بيئة منخفضة لأسعار الفائدة ومع حالة من الاستقرار النسبي في تحرك الاقتصاد العالمي، يتوجه المستثمرون نحو ضخ المزيد من الاستثمارات في صن ... محمود عبد الله




10 حقائق صادمة عن تلوث المحيطات



 
25.12.2016   18:34

اعلان
يعد المحيط أحد أكثر الأماكن اتساعًا وغموضًا وتنوعًا على وجه الأرض، لكنه للأسف معرض لمخاطر التلوث بفعل البشر ولأسباب طبيعية، وبالتالي فإن النظام البيئي عرضة للتهديد بسبب العديد من مصادر التلوث.
 

وكان يُعتقد فيما مضى أن إلقاء النفايات والقمامة في المحيط لن يكون له سوى آثار بسيطة بسبب اتساعه وعمقه، وثبت أن ذلك ليس صحيحًا، لأن المحيطات الأربعة الكبرى صارت مهددة بفعل ممارسات الإنسان لآلاف السنوات، فالتسرب النفطي والنفايات السامة وغيرها من مصادر التلوث أسهمت في تسريع تلوث المحيطات خلال العقود القليلة الماضية.
 

ولأنه من المستحيل الاستمرار في التعامل مع المحيط وكأنه مكب للنفايات، دون حساب الآثار البيئية المترتبة على ذلك.
 

في هذا الصدد، نشر موقع "Conserve Energy Future" تقريرًا يتضمن 10 حقائق عن تلوث المحيطات وذلك على النحو التالي:
 

يعد البلاستيك هو العنصر الأكثر شيوعًا الذي يتم العثور عليه في المحيط، وهو ذو آثار ضارة للغاية على البيئة لأنه لا يتحلل بسهولة، كما تتغذى عليه الكائنات البحرية في كثير من الأحيان. ويُمكن لبقابا البلاستيك أن تمتص المواد السامة الناتجة عن تلوث المحيطات، وبالتالي يتسبب في تسمم أي كائن يتناولها، مما يشكل تهديدًا صحيًا كبيرًا لمختلف الكائنات البحرية، والنظام البيئي البحري بأكمله.

 


 

الملوثات القادمة من البرية هي أكبر مصدر لتلوث المحيطات، إذ يتم إلقاء آلاف الأطنان من القمامة ومخلفات الصرف الصحي والنفط في المحيط يوميًا، وحتى لو كانت تلك المخلفات تُلقى في المحيط على بعد مئات الأميال من الأرض، فإنها تنجرف إلى الشواطئ والمناطق الساحلية، وتتسبب في تلويث كل شيء بين البحر والأرض، ويتأثر كل كائن بحري بأي مواد كيميائية يتم إلقاؤها في البحر.
 

 

يموت أكثر من مليون طائر من الطيور البحرية سنويًا بسبب تلوث المحيطات، كما يموت ثلاثمائة ألف من الدلافين وخنازير البحر سنويًا بسبب الوقوع في شباك الصيد الملقاة في المحيطات، إضافة إلى موت مائة ألف من الثدييات البحرية سنويًا بفعل التلوث أيضًا.
 

 

يحتوي المحيط الهادي على جزيرة من القمامة تمثل ضعف مساحة ولاية تكساس، ففي شمال المحيط الهادي قبالة سواحل كاليفورنيا يوجد أكبر موقع لقمامة المحيطات في العالم كله، فقطع البلاستيك العائمة هناك تتجاوز عدد الكائنات البحرية في المنطقة المجاورة.
 

 

النفط هو أسرع المصادر التي تتسبب في تلويث المحيطات، فهو أكثر ضررًا من القمامة والمخلفات، ورغم ذلك فإن نسبة صغيرة من النفط (نحو 12%) تأتي من التسرب الفعلي للنفط، بينما يأتي معظم النفط الذي يتسبب في تلويث المحيطات من الصرف الصحي، ويؤدي تسرب النفط إلى خنق الحياة البحرية حتى الموت وإلى حدوث تغييرات سلوكية، كما يغير النظام البيئي بأكمله في المنطقة المصابة مثل الخط الساحلي أو أعماق المحيطات.
 


 

يُمكن أن تتسبب المعادن السامة في تدمير العمليات الحيوية وسلوك وتكاثر ونمو الكائنات البحرية
 


 

يؤدي إلقاء مياه الصرف الصحي في المحيطات إلى تحلل المواد العضوية، مما يتسبب في إحداث تغيير في التنوع البيولوجي، وحتى إذا لم يتم تدمير النظام البيئي في المحيط بالكامل، فإنه يؤدي إلى تغييره تغييرًا جذريًا للأسوأ.
 

 

يتسبب إلقاء الأسمدة في مياه المحيطات في الإثراء الغذائي، مما يؤدي إلى الزيادة السريعة في نمو الطحالب وتراكمها في النظم المائية واستنزافها للأكسجين، مما يؤثر على الحياة البحرية.
 


 

الحيوانات الصغيرة الموجودة في أسفل السلسلة الغذائية تمتص المواد الكيميائية كجزء من طعامها، ثم تتغذى الحيوانات الكبيرة عليها، مما يزيد تركيز المواد الكيميائية، وبالتالي فإن الحيوانات الموجودة في أعلى هرم السلسلة الغذائية يكون لديها مستويات من التلوث أعلى ملايين المرات من نسبة التلوث الموجودة في المياه التي يعيشون بها، وحين يتغذى البشر على المأكولات البحرية الملوثة قد يصابون بأمراض خطيرة من السرطان إلى تدمير الجهاز المناعي.
 

 

المياه المالحة في المحيطات لديها القدرة على نقل الملوثات من المحيط إلى آبار المياه العذبة، مما يؤدي إلى تلويث الآبار والمياه الجوفية.
 

 


اقرأ في هذا السياق:

محمود عبد الله
محمود عبد الله


       
© 2009 كل الحقوق محفوظه الأقتصاد نت  (من مجموعة فوركس اون لاين1) فوركس