الاقتصاد نت - الاقتصاد والأعمال | أخبار اقتصادية مالية تجارية شاملة
كل قائمة ال -RSS
الرئيسيه > توقعات ومقالات خبراء اقتصاديون > بين الاقتصاد الحقيقي والالكتروني: الصراع أو التكامل؟
توقعات ومقالات خبراء اقتصاديون

برقيات اخباريه

Advertisement
Advertisement

صرف الدولار مقابل العملات العربية


تحويل العملات

توقعات ومقالات خبراء اقتصاديون

6.2.2017 يتنبأ الخبراء عادة بما سيحمله العام الجديد، وستعكس أغلب التوقعات إلى أي مدى كان عام 2016 من الصعب التنبؤ به. استناداً إلى الخبرات السابقة، ... محمود عبد الله

30.1.2017 في تقرير بعنوان "مؤشر السلام العالمي 2016" قدر معهد الاقتصاد والسلام الإنفاق العالمي على الميادين المرتبطة بالعنف والصراعات المسلحة والحر ... محمود عبد الله

23.1.2017 ألمحت رئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماي" إلى وجود خطط لخفض رواتب المديرين التنفيذيين، ولكن قادة الأعمال استمروا في الهجوم عليها، ثم أ ... محمود عبد الله

21.1.2017 في بيئة منخفضة لأسعار الفائدة ومع حالة من الاستقرار النسبي في تحرك الاقتصاد العالمي، يتوجه المستثمرون نحو ضخ المزيد من الاستثمارات في صن ... محمود عبد الله




بين الاقتصاد الحقيقي والالكتروني: الصراع أو التكامل؟



 
9.1.2017   00:00

اعلان
في الآونة الأخيرة، قالت دونغ مينغ تشو رئيسة مجلس الإدارة لشركة GREE الكهربائية ، في برنامج حواري، أن مواليد "ما بعد تسعينيات" لا يريدون العمل في الاقتصاد الحقيقي، وأنما منشغلون في محلات عبر الانترنت في البيت. وتعتقد انه هذا الجيل يضر بالتنمية الاقتصادية الوطنية، لأن الاقتصاد الالكتروني يتأثر على الاقتصاد الحقيقي، وله تاثير سلبي على المجتمع كله أيضا.

هل الاقتصاد الالكتروني والاقتصاد الحقيقي يستبعد بعضها بعضا؟ فتح مواليد ما بعد التسعينيات محلات عبر الانترنت، هل هو من أجل الهروب أو الخيار التعمدي؟ وقد أثارت تصريحات دونغ مينغ تشو على الفور جدلا واسعا.

وأعرب العديد من الشباب على الشبكات التواصل الاجتماعية عن أن فتح محلات عبر الانترنت لا يحسن من الاتصال مع المجتمع واكتساب خبرة فحسب، وأنما يفيد التداول اللوجستي، ما يعد دعما قويا للاقتصاد الحقيقي.

كما أن هناك بعض الآراء الاخرى تدعم رأي دونغ مينغ تشو. حيث يعتقد تسونغ تشينغ خو، رئيس مجلس إدارة شركة واهاها أن الاقتصاد الحقيقي يخلق الثروة ، وأن الانترنت ينبغي أن يخدم الاقتصاد الحقيقي، واذا تحول الاقتصاد الالكتروني الى الصناعة الرئيسية، ويضغط على الاقتصاد الحقيقي، سيعجز الاخير عن دعم التنمية الاقتصادية كليا، وسوف يختفى الاقتصاد الالكتروني مثل الفقاعات.

" ليس هناك علاقة عدائية بين الاقتصاد الحقيقي والاقتصاد الالكتروني، ولا يجب على رجل الاعمال أن يعيش في الماضي، والشكوة من الغد". وقال جاك ما رئيس مجلس الإدارة لمجموعة علي بابا في الحديث عن "النزاع بين الاقتصاد الحقيقي والالكتروني "، إن الاقتصاد الحقيقي ينبغي تحمل التحديات التي تخلقها التكنولوجيا الجديدة، والاعتماد على التحول والابتكار من أجل مواجهة شمس الغد.

وقال متطلعون، أنه بالرغم من أن متاجر التسوق عبر الإنترنت وغيرها من الاقتصاد الالكتروني يؤثر على المتاجر الحقيقية سلبيا، ولكن مع نضوج وتطور الانترنت، يندمج النمط الجديد بما في ذلك متجر عبر الانترنت واقتصاد التقاسم، مع الاقتصاد الحقيقي نحو الاوثق. حيث يمكن للاقتصاد الالكتروني أن يوفر الكثير من فرص العمل، من ناحية أخرى، يمكن ايجاد الطلب الاستهلاكي الجديد، وبالتالي افادة الصناعة الحقيقية.

ويعتقد يانغ قوه يينغ باحث في ثنكتانك المالية الصينية، أن شبكة الانترنت نفسها لا تنتج منتجات، وتكمن قيمة الانترنت طويلة المدى في التكامل مع الاقتصاد الحقيقي، وإصلاح الوضع غير الفعال في الصناعة التحويلية التقليدية والنماذج التتجارية التقليدية. وفي عملية التكامل بين الاقتصاد الالكتروني والاقتصاد الحقيقي، اذا لا يأخذ الانترنت زمام المبادرة لتطوير، وعدم سعي الى الإصلاح للصناعات التقليدية، إن الاعتماد على الاقتصاد الحقيقي بحتا لتحول نمط التطوير أمر غير واقع للغاية.

اختيار العمل : إيجابي أو سلبي؟

في الواقع، نظرة دونغ مينغ تشو ليست أمرا لا أساس له. حيث أن تطوير قطاع الخدمات مع تنمية الانترنت ، اثر الى حد ما على الخيارات الوظيفية للشباب. وأظهرت بيانات تواجد المتخرجين في الجامعات عام 2016، أن 48٪ من خريجي يختارون " عدم العمل"، وفي هذه مجموعة من الرافضين للوظيفة من مواليد ما بعد التسعينيات، 15% منهم يحلمون ريادة الأعمال أنفسهم.

" تعتبر ظروف عائلة الشاب مالك متجر عبر الانترنت جيدة بشكل عام، ما يجعلهم يحنون الى بيئة عمل مسترخية وحرة ، لذلك يختارون ريادة الاعمال عبر الانترنت. " قالت احد الشباب صاحبة محل عبر الانترنت في حديثها عن اسباب فتح محل عبر الانترنت.

أعرب تساو ده وانغ رئيس شركة فوياو للزجاجات عن وجهة نظر مثالية مؤخرا. وقال أن الطلاب بعد تخرجهم اليوم يفضلون العمل في الحقومة أولا، تليها البنوك والمؤسسات المالية ، في حين يشهد عدد العمال ذي كفاءة عالية تراجع.

ويشير الخبراء إلى أن غزو الانترنت للحياة ، إحدى أسباب اختيار بعض الشباب البقاء في " البيت". في الواقع، ينبغي للشابب أن يكونون أكثر نشطاء والخروج لروية العالم الخارجي.

ومن وجهة نظر أخرى، فإن رفض مواليد ما بعد التسعينيات العمل في الاقتصاد الحقيقي ، هو نتيجة التأثر بعدة أسباب. وأشار بعض الخبراء إلى أن بعض الشركات تفتقر إلى الربحية، وضعف القدرة على تحمل العمل. وفي ظل الضغط الكبير على قيد الحياة ، يضطر الغالبية العظمى من الشباب الخروج من الاقتصاد الحقيقي، ولا يتصادم اختيارهم الوظيفية مع الاقتصاد الحقيقي. لذلك، يجب على المسؤولين التنفيذيين في الشركات أن يتسموا بقلب متسامح تجاه الشباب ، والتفكير أكثر في كيفية جذب الشباب الى الاقتصاد الحقيقي.



اقرأ في هذا السياق:

محمود عبد الله
محمود عبد الله


       
© 2009 كل الحقوق محفوظه الأقتصاد نت  (من مجموعة فوركس اون لاين1) فوركس