الاقتصاد نت - الاقتصاد والأعمال | أخبار اقتصادية مالية تجارية شاملة
كل قائمة ال -RSS
الرئيسيه > توقعات ومقالات خبراء اقتصاديون > لهذه الأسباب يحتاج العمل إلى شراكة إستراتيجية
توقعات ومقالات خبراء اقتصاديون

برقيات اخباريه

Advertisement
Advertisement

صرف الدولار مقابل العملات العربية


تحويل العملات

توقعات ومقالات خبراء اقتصاديون

23.1.2017 ألمحت رئيسة الوزراء البريطانية "تيريزا ماي" إلى وجود خطط لخفض رواتب المديرين التنفيذيين، ولكن قادة الأعمال استمروا في الهجوم عليها، ثم أ ... محمود عبد الله

21.1.2017 في بيئة منخفضة لأسعار الفائدة ومع حالة من الاستقرار النسبي في تحرك الاقتصاد العالمي، يتوجه المستثمرون نحو ضخ المزيد من الاستثمارات في صن ... محمود عبد الله

21.1.2017 ارتفع إجمالي الأصول المدارة من قبل صناعة صناديق التحوط خلال الربع الأخير من العام الماضي، وللربع الثالث على التوالي، متجاوزاً ثلاثة تري ... محمود عبد الله

18.1.2017 تراجع إجمالي الاكتشافات البحرية من النفط والغاز إلى ما يقرب من 2.3 مليار برميل خلال عام 2016، وهو ما يمثل أقل من 90% من إجمالي ما تم اكتشافه في ... محمود عبد الله




لهذه الأسباب يحتاج العمل إلى شراكة إستراتيجية



 
9.1.2017   00:00

اعلان
يشير مصطلح الشراكة الإستراتيجية إلى الطريقة التي تتبعها المؤسسات في التعاون مع بعضها البعض للقيام بمشروع معين، وذلك بتوفير وتكثيف الجهود والكفاءات علاوة على الوسائل والإمكانيات الضرورية للمساعدة على البدء في تنفيذ المشروع، مع تحمل جميع الأعباء والمخاطر التي تنجم عن هذه الشراكة بصفة متعادلة بين الشركاء.

ولا يعد هذا الأمر شيئًا جديدًا، فالشركات تعمل معًا لفترة طويلة من أجل تحقيق أرباح في المستقبل، ومن أمثلة ذلك "ستارباكس" و"جوجل"، "سبوتيفاي" و"أوبر"، "ماكدونالدز" و"كوكاكولا".


في هذا السياق نشر موقع "business" تقريرًا يتضمن 5 طرق يُمكن من خلالها تنمية الأعمال باتباع الشراكة الإستراتيجية.
 
 

5 طرق يُمكن تطوير الأعمال بها من خلال الشراكة الإستراتيجية

النقطة

التوضيح

1- الوصول إلى عملاء جُدد

 

- تتيح الشراكة الإستراتيجية فرصة الوصول إلى عملاء جُدد، وذلك لأنه عند الاقتران مع شركة أخرى، يُمكن الوصول إلى عملائها أيضًا، مما يُمثل إستراتيجية تسويقية فعالة، يُمكن من خلالها مضاعفة عدد العملاء.

 

- فمن أكثر الأشياء أهمية في تطوير الأعمال توسيع دائرة العملاء، فكلما رأى الأشخاص منتجا ما في مكان يترددون عليه، زادت إمكانية رؤية المنتج في أماكن أخرى.
 

2- فرصة الوصول إلى أسواق جديدة

 

- يُمكن للشركة من خلال الشراكة الإستراتيجية توسيع آفاقها في مجالات لم تُستكشف من قبل.

 

- فعلى سبيل المثال نجحت الشراكة بين "جوجل" و"ستاربكس"، رغم أنه إذا كانت هناك شركة ناشئة للقهوة فربما لن تفكر في وجود مصلحة للتعامل مع شركة مثل "جوجل".

 

- ورغم أن شركة"جوجل" تحظى بشعبية كبيرة، وربما لا تكون مثل هذه الدعاية ضرورية، إلا أنه بالنسبة للشركات الناشئة تكون الشراكة الإستراتيجية فرصة كبيرة، وتصب في صالح الدعاية للشركتين.
 

3- قيمة مُضافة للعملاء القدماء

 

- من المزايا الأخرى للشراكة الإستراتيجية أنها تُضيف قيمة للعملاء القدماء، فوصول المنتج للعملاء خلال فترة النمو يُمكن أن يُساعد في ترسيخ الولاء للشركة.

 

- وحين يسمع العملاء آراء جيدة عن المنتج سوف يخبرون أصدقاءهم عنه، مما يُتيح فرصة الحصول على دعاية مجانية.
 

4- خلق وعي بالعلامة التجارية

 

- من أكثر الأشياء أهمية في الأعمال التجارية هو جعل الأشخاص يعرفون عن العلامة التجارية من خلال الشراكة مع منظمات أخرى أو أشخاص مؤثرين.

 

- فنشر اسم العلامة التجارية خطوة مهمة ليصبح الاسم مألوفًا، ويُمكن تحقيق ذلك بالاقتران مع شريك ناجح لديه قاعدة كبيرة من العملاء.
 

5- خلق الثقة في العلامة التجارية

 

- تنشأ الثقة في العلامة التجارية بشكل طبيعي حين تكون هناك شراكة تجارية جيدة، فحين يرى العملاء الشركة قادرة على العمل مع آخرين وتحقيق أرباح سيكونون على استعداد أكثر لدعم العمل.

 

- فكل الشركات الناشئة ترغب في تكوين علاقات إيجابية مع الجميع، كما أنها في أمس الحاجة للشراكات التي تساعدهم على مقابلة أشخاص جُدد والعمل معهم، لذلك من المهم اختيار الشريك المناسب.



اقرأ في هذا السياق:

محمود عبد الله
محمود عبد الله


       
© 2009 كل الحقوق محفوظه الأقتصاد نت  (من مجموعة فوركس اون لاين1) فوركس